الفلاتر

أسئلة شائعة عن كبلات الفايبر الضوئية

 

كابلات الألياف الضوئية

كابلات الألياف الضوئية تتكون من خيوط من الزجاج أو البلاستيك، رقيقة بشكل لا يصدق، و معروفة باسم الألياف البصرية؛ كابل واحد يمكن أن يحمل ليف بصري أو أثنين أو ما يصل إلى عدة مئات. كل ليف بصري هو أقل من عشر  سماكة شعرة الإنسان ويمكن أن يوصل 25،000  من المكالمات الهاتفية معاً ، أي أن كابل الألياف الضوئية الواحد بأكمله يمكن أن ينقل بسهولة عدة ملايين من المكالمات.

كابلات الألياف البصرية تحمل المعلومات بين مكانين باستخدام  الضوء. لنفترض أنك تريد إرسال المعلومات من جهاز الكمبيوتر إلى منزل أحد الأصدقاء في الشارع باستخدام الألياف البصرية.  يتم الربط  عن طريق إشارة ضوئية تمر في الليف البصري كما تمر الكهرباء في السلك النحاسي. و يكون في الطرفين جهاز للإرسال و الإستقبال لتحويل الإشارات الضوئية إلى معلومات.

.

كيف يمر الضوء عبر الليف و تبقى الأشعة الضوئية داخل الكابل؟

تعتمد كابلات الفايبر الضوئي على ظاهرة الانعكاس الكلي الداخلي أي أن الضوء يصطدم بجدران الليف من الداخل بزاوية منفرجة جداً لدرجة أنه ينعكس كليأ و بقى داخل الليف ليمشي إلى الأمامو ويصطدم بجدار الليف مرة أخرة و هكذا.

والشيء الآخر الذي يبقي الضوء في أنبوب هو بنية كابلات الألياف البصرية التي تحوي طبقة خارجية تمنع تسرب الضوء و طبقة داخلية من الزجاج أو البلاستيك الشفاف ناقلة للضوء داخلية تسمح بإنعكاسه دون خروجه.

 

 

للألياف البصرية مزايا عديدة جعلتها تتفوق على النظم الأخرى المستخدمة في مجال الاتصالات ومن هذه المميزات مايلي:

  • تنقل كمية هائلة من المعلومات بسرعة عالية جداً
  • قطرها صغير ووزنها خفيف
  • لايوجد تداخل بينها مهما قربت المسافة بينها
  • لا تتأثر بالتداخل الكهرومغناطيسي
  • سعر تكلفة المكالمات ضئيل.
  • اكثر أمانا وسلامة  لا يمكن التنصت على إشارتها
  • طويلة الأمد
  • تتحمل درجات حرارة عالية ولاتتأثر بالمواد الكيميائية
  • سهلة الصيانة و شديدة الفاهلة الصيانة كما يمكن الاعتماد عليها
 Google Plus - Samm Technology  Youtube - Samm Technology  Facebook - Samm Technology  Twitter - Samm Technology  Facebook - Samm Technology
Scroll To Top